العيسي يتهم جماعة الإخوان بالعمل ضد شرعية الرئيس هادي وعرقلة تنفيذ قرارته

اتهم القيادي الجنوبي البارز أديب العيسي تنظيم الإخوان الممول قطريا بالعمل ضد شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي وعرقلة تنفيذ قرارته الخاصة بمعالجة قضايا الجنوب. ودحض العيسي مزاعم إعلامية بثتها وسائل إعلام موالية لتنظيم الإخوان الممول قطريا، زعمت نفيه الانسحاب من الائتلاف الوطني الجنوبي الذي سبق واعلن انسحابه منه احتجاجا على اختراق تنظيم الإخوان للائتلاف الذي يعمل الآن ضد الشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، ويعرقل تنفيذ قرارته الخاصة بالجنوب. وقال العيسي في تصريح صحفي "ان ما نشرت بعض وسائل الإعلام التابعة لإخوان اليمن، من مزاعم تضمنت نفيه الانسحاب من الائتلاف الوطني الجنوبي".. مؤكدا ان تلك المزاعمة كاذبة وعارية من الصحة ، ولا وجود لها الا في مخيلة اصحابها الذين فشلوا في اختراق الجنوب، بمشاريع هدفها اعادة استعماره مجددا، وهذا ما نرفضه". وأكد العيسي ان الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية تقف الى جانب الرئيس عبدربه منصور هادي، وشرعيه المدعومة دوليا، لكنها في ذات الوقت لن تسمح لاي تنظيمات يمنية يمنية تسعى للسيطرة على الجنوب باسم الائتلاف الوطني الجنوبي". وأكد العيسي ان لجوء هذه التيارات الى نشر اخبار كاذبة ونسبها لنا، دليل على انها قد وصلت الى مرحلة افلاس حقيقي، وانه لم يتبق امام هذه الاحزاب الى نشر الاخبار الكاذبة، بعد ان تبين لها الاجماع الجنوبي على رفض هذه المشاريع العدائية". وقال "أنفي نفياً قاطعاً كل الترويج الاعلامي بأنني ادعم ائتلاف يخدم حزب بعينه وقد تقدمت بآليه الى فخامة الرئيس هادي حفظه الله بإعطاء الجنوبيين حقهم بموجب قرار فخامته دون وصاية الاحزاب . لا لإئتلاف لا يعترف بحق الجنوبيين ولا بقضيتهم ولا بقرارات الرئيس ، ونعم للرئيس هادي ونطالبه بفتح باب الحوار مع الجنوبيين من اجل الاتفاق على آلية الحل بموجب قراره ". وشدد العيسي على ضرورة مناصرة شرعية الرئيس هادي والوقوف الى جانبه للانتصار للشرعية ومحاربة المليشيات الانقلابية والارهابية، بما يضمن الاستقرار في الجنوب والشمال والمنطقة برمتها. وحذر القيادي الجنوبي وسائل الإعلام من مغبة التعامل مع مثل هذه التسريبات لما لم تصدر من قنوات ووسائل إعلام معتبرة ومعروفة، مؤكدا ان ما دون ذلك لا يمثل الا من يروج له. وحذرت قيادات ميدانية في المقاومة الجنوبية من مغبة عقد اي اجتماعات وصفتها بالمشبوهة في عدن.. مؤكدة انها سوف تتصدى لذلك، مهما كانت النتائج. وأكد القيادي في المقاومة الجنوبية صالح الدياني "ابو قحطان"أن عقد مؤتمر للائتلاف الوطني الإخواني باسم ابناء الجنوب، أمر مرفوض، وعلى قيادات المقاومة الابطال التصدي له. وقال الدياني وهو قائد قطاع العين وقائد قوات الطوارئ في المنطقة الوسطى بمحافظة ابين إن ممارسة أي نشاط سياسي لحزب الاصلاح وحلفائه بعدن، أمر مرفوض وسيتم التصدي له من قبل ابطال المقاومة الجنوبية، وأن دماء الجنوب الطاهرة ستلعنهم إن لم يكن لهم موقف صادق وقوي ضد تحركات حزب الاصلاح بعدن. واكد على وقوفه خلف الرئيس هادي والى جانب اخوانه في المقاومة الجنوبية الذين اعلنوا وبكل شجاعة التصدي لأي تكتلات سياسية تنوي عقد مؤتمر لها باسم ابناء الجنوب. وشدد ابو قحطان وهو أحد ابرز قيادات المقاومة بعدن على ضرورة الوقوف ضد تحركات يقوم بها حزب الاصلاح اليمني بعدن، وعلى قيادات المقاومة عقد لقاء طارئ للوقوف امام هذه الممارسات والانشطة التي يقوم بها الاخوان المسلمين في العاصمة المؤقتة عدن. من جهته، حذر القيادي في المقاومة الجنوبية "مازن الجنيدي" من أي تحركات لحزب الاصلاح او ممارسة أي نشاط سياسي في عدن، ومحاولة عقد مؤتمر للائتلاف الوطني الجنوبي باسم ابناء الجنوب. وقال الجنيدي وهو قائد أمن المقاومة الجنوبية بعدن، ان هذا يعتبر التفاف جنوبي وليس ائتلافا ، مؤكدا بأن أي تحركات سياسية لحزب الاصلاح وحلفائه ، أمر مرفوض وسيتم التصدي لها من قبل ابطال المقاومة الجنوبية. مجدداً وقوفه خلف المقاومه الجنوبيه والى جانب اخوانه في قيادة المقاومة الجنوبية الذين اعلنوا وبكل شجاعة التصدي لأي تكتلات سياسية تنوي عقد مؤتمر لها باسم ابناء الجنوب. وشدد الجنيدي على ضرورة الوقوف ضد تحركات حزب الاصلاح اليمني ومنع عقد مؤتمرهم للائتلاف الوطني الجنوبي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص