نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يلتقي ممثلي المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي

التقى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري صباح اليوم بمكتبه بالعاصمة المؤقتة عدن بممثلي المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي وبحضور الأمين العام للمجلس المحلي لمحافظة عدن الأستاذ بدر معاون.

وفي اللقاء رحب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس الميسري بممثلي المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي برئاسة الاستاذ فؤاد راشد رئيس المجلس الاعلى للحراك الثوري مؤكدا على أهمية توافق كل أبناء الجنوب في قيادة جنوبية موحدة تمثل كل الاطياف الجنوبية بكافة مشاربها السياسية .... وعدم اختزال القضية الجنوبية في مكون واحد لنتمكن من الوصول إلى حل القضية الجنوبية حلا عادلا يلبي تطلعات أبناء الجنوب كافة.

مشددا على ضرورة تكاتف كل المكونات والأحزاب ورص الصفوف ولم الشمل من خلال القبول بالآخرين وانتهاج مبدأ الحوار والتسامح والتصالح بين أبناء الجنوب أساسا لتجاوز كل المشكلات والخلافات مهما كانت الخلافات في الرؤى إلا أن هناك قواسم مشتركة بين مختلف المكونات السياسية والحزبية والمجتمعية بما يسهم إلى حد كبير في الحفاظ على الثوابت المتعلقة باستتباب الأمن والاستقرار والحفاظ على السلم الاجتماعي والسكينة العامة للمواطنين ونبذ الفتن والصراعات العقيمة التي عفا عليها الزمن وغيرها من أعمال العنف والتخريب التي تستغلها أطراف أخرى لخلق البلبلة والفوضى وتأجيج الخطاب التحريضي الذي يكرس ثقافة الكراهية بين ابناء الجنوب .

من جانبه أكد " راشد " حرص المجلس الأعلى للحراك الثوري على ضرورة توافق كل أبناء الجنوب في قيادة جنوبية موحدة تمثل كل الاطياف دون احتكارها من قبل مكون واحد على الساحة الجنوبية من أجل حل القضية الجنوبية حلا عادلا لاسيما وأن القضية الجنوبية لقيت تهميشاً متعمداً من قبل نظام صنعاء سابقاً.

مثمنا الجهود المبذولة من قبل نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس الميسري في توحيد جهود أبناء الجنوب ولملمة الشمل والاصطفاف خلف فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ودعم شرعيته والقضاء على المليشيا الحوثية الانقلابية ومشروعها الظلامي واستعادة الشرعية الدستورية بلادنا وانهاء الانقلاب.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص