مدير دائرة التوجيه المعنوي لألوية الدعم والاسناد : حزب الإصلاح إرهابي وجرائمه في تعز خير برهان

قال مدير دائرة التوجيه المعنوي لدى الوية الدعم والإسناد الشيخ "عرفات سعيد عبدالله" أن حزب الإصلاح "اخوان اليمن" حزب إرهابي,  فهو لا يختلف عن الحوثيين أو الجماعات الإرهابية الأخرى، فمداهمة البيوت واحرقها ،واختطاف وقتل الجرحى ،وقصف الأحياء المكتظة بالسكان قواسم مشتركة تجمع بين الإصلاحيين والحوثيين وجماعات القاعدة وداعش.

وأشار الشيخ عرفات : "بان عجز حزب الإصلاح  المدعوم قطريا وايرانيا من بسط نفوذه وسيطرته على عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى دفع منتسبيه لارتكاب جرائم بشعة بحق المقاومة الشريفة الوطنية من السلفيين والجيش من أبناء تعز ،انتقاما من هذه القوات المدعومة من التحالف العربي".

واوضح مدير دائرة التوجيه المعنوي ان الجرائم التي ارتكبها الاخوان  في تعز تضاف الى رصيدها المعروف بالمكر والخيانة والعمالة والخداع وهي جرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم.

لافتا بان الحشد الشعبي الإخواني قد مارس ابشع صور الارهاب في تعز وتحت غطاء الشرعية , واستخدم كافة انواع الأسلحة ،والصواريخ الحرارية والقناصات ضد قوات المقاومة بقيادة العميد ابو العباس، ولم يستخدموها ضد الحوثيين في جبهات القتال بتعز.

داعيا شرعية الرئيس هادي إلى التنبه لما يمارسه حزب الإصلاح من العمالة والخيانة لصالح الحوثيين من داخل مفاصل الدولة ،واعتبارهم اشد خطورة على الوطن و صناع القرار ،وما تأييد الحوثيين لحزب الإصلاح في أحداث تعز الأخيرة إلا خير دليل على ذلك.

القسم الإعلامي بدائرة التوجيه المعنوي لدى ألوية الدعم والاسناد.
٢٦مارس ٢٠١٩م

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص