الشنفرة : أي مفاوضات قادمة لابد ان تكون بين شريكي الوحدة وندعو المجتمع الدولي لاحترام ارادة شعب الجنوب

أصدر القائد/ صلاح قائد صالح الشنفرة رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي بيانا هاما في الذكرى الثالثة لتحرير الضالع من المليشيات اليمنية الغازية 8/8/2015 -8/8/2018 كذلك حول مجريات الوضع في المدن الجنوبية وعلى رأسها العاصمة عدن.وعدم القبول باي مشاريع تنتقص من حق شعب الجنوب والاستمرار في مواصلة النضال حتى الاستقلال الناجز واستعادة دولة الجنوب كاملة السيادة

وفيما يلي ينشر "حياة عدن" نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى *((من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه"فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا*))صدق الله العظيم.

ياجماهير شعبنا الجنوبي الأبي"ايها المناضلون الأحرار أينما كنتم تطل علينا ذكرى تحررية عظيمة إلا وهو الثامن من اغسطس يوم تحرير كل مدن ومناطق وقرى الضالع من الاحتلال اليمني المتمثل بمليشيات الحوثي،صالح التي رحلت صاغره ذليلة من هذه المدينة البطلة بعد أن ارتكبت أبشع الجرائم في حق أبناء الضالع منذو فترات سابقة"

ولا يسعنا بهذة المناسبة العظيمة الا ان نهنيكم، متمنين لشعبنا الجنوبي مستقبل افضل ومنشود. كما نشد على أيديكم إلى مواصلة النضال حتى استكمال كافة الأهداف التي رسمها الحراك السلمي الجنوبي منذ انطلاقته في العام 2007م.

ياجماهير شعبنا الجنوبي العظيم أننا نؤكد مرارا وتكرارا بأننا ماضون إلى جانبكم على الهدف الذي رسمه شهدائنا الأبطال الميامين وهو التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب بحدود ماقبل عام 1990م.ولن نتراجع عن هذا المشروع مهما كلفنا ذلك من ثمن"وبهذه الذكرى التحررية ندعو المجتمع الدولي والتحالف العربي والجامعة العربية وإلى المبعوث الاممي إلى اليمن السيد مارتن جريفيث ندعوهم جميعا إلى احترام إرادة شعب الجنوب المتمثلة بالاستقلال الناجز واحترام تلك الدماء الزكية التي سألت في كل مدن الجنوب طوال أحدى عشر عام منذ انطلاقة الحراك الجنوبي وبعدها في الحرب الأخيرة وحتى اليوم .

وحول مجريات الأحداث وما آلت إليه الأوضاع والتفاقمات السياسية يوما بعد يوم ومحاولة لتمييع القضية السياسية الجنوبية من عدد من الأطراف التي تعودت على الاسترزاق والبحث عن مناصب وحب الشهرة ولم تحترم دماء الشهداء والجرحى فان المجلس الأعلى للحراك الجنوبي يؤكد على :

• مواصلة تمسكه بمشروع التصالح والتسامح كمشروع وطني يضمن تعزيز أمن وتلاحم كل الجنوبيين الشرفاء المؤمنين بهدف الاستقلال.

• يعلن المجلس الأعلى للحراك الجنوبي بأن أي مفاوضات حقيقية قادمة لابد ان تكون بين الدولتين التي دخلت في شراكة الوحدة وهي جمهورية اليمن الديمقراطية والجمهورية العربية اليمنية وان المجلس الأعلى للحراك الجنوبي هو الممثل الشرعي للجنوب بصفته الحامل السياسي للقضية الجنوبية واي تجاوزات حول ذلك فإن مصيرها الفشل.

• يحذر المجلس الأعلى للحراك الجنوبي من المكونات الدخيلة التي يسمع ضجيجها بين الحين والاخر والتي تهدف لتفريخ الحراك السلمي الجنوبي تحت مسمياتها الوهميه التي عرفها شعب الجنوب منذ سنوات.

• يدين المجلس الاعلى للحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية كافة أشكال الفوضى والعنف التي تهدف الى زعزعة النسيج الاجتماعي الجنوبي تحت أي مسمى كان.

• يدعو المجلس الأعلى للحراك الجنوبي كافة منتسبي الجيش والأمن الجنوبي إلى تعزيز وحدة الصف والعمل المشترك الذي يخدم الجنوب وقضيتة السياسية والابتعاد عن كافة أشكال وانواع الغلو والتطرف والتحلي بالمسئولية الكاملة تجاه الجنوب وشعبه.كما ندعوكم لمحاربة التطرف وعدم الانصياع لأي جهة تريد زعزعة أمن واستقرار الجنوب.

• يجدد المجلس الاعلى للحراك الجنوبي دعمه ومساندتة لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية الشقيقتين وبالمقابل يدعو المجلس الأعلى للحراك الأشقاء في التحالف للوقوف مع شعب الجنوب وانصافة في قضيتة التي مضى على قيامها أكثر من عقد من الزمن دون أي حلول تذكر حتى اليوم.

• يؤكد المجلس الأعلى للحراك وقوفة مع أبناء العاصمة عدن والمدن الجنوبية الأخرى ايزاء مايواجهونه من أوضاع مزريه من اغتيالات وتردي خدمات البنى التحتية وغلاء المعيشة وارتفاع الدولار الذي بارتفاعة ستدخل البلد في ازمات متتالية وانهيارات اقتصادية غير مسبوقة.

• يؤكد المجلس الأعلى للحراك وقوفه وتضامنه مع أسر الشهداء والجرحى الجنوبيين حتى نيل كافة حقوقهم ومستحقاتهم كون الشهداء هم ألأساس التي تستعاد من خلالها الشعوب كرامتها وعزتها ..

الرحمة والخلود للشهداء الأبرار .

الشفاء العاجل للجرحى.

الحرية للأسرى والمعتقلين.

صادر عن رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي-"صلاح الشنفرة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص