المبعوث الدولي لشماليين التقوه بلندن: انتم تبحثون عن حضور سياسي ولا وجود لكم على ارض الواقع

سخر المبعوث الدولي مارتن غريفيثتس من حديث شخصيات شمالية واخرى تتبع الشرعية خلال لقائهم في لندن يومي 7و8 اغسطس الجاري. 

ورد المبعوث الاممي عن مداخلة احد الشخصيات الشمالية ويعمل ضمن الشرعية حول ان الشرعية تسيطر على 80% من اليمن بعد ان ابتسم ابتسامة استحقار قائلا:  الشرعية لا تسيطر  حتى على 10% من جغرافية اليمن فالشمال بيد الحوثيين ما عدا مأرب وجزء من الساحل الغربي  بينما الجنوب بيد المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته.

وتحدث المبعوث عن فشل الشرعية والحوثيين في ايجاد اي استقرار سياسي معتبرا ان دماء اليمنيين بالنسبة للطرفين تحولت الى اداة لهما لكسب مصالح سياسية وحفاظ كل طرف على موقعه ومنصبه لكسب من خلاله اموال الشعب اليمني وعلى حساب دمائه التس تزهق بالحرب. 

وقال مصدر حاضر في اللقاء لـ"حياة عدن" ان غريفيثتس بدأ مستاء من تصرفات الشرعية والحوثيين مع جهوده التي بذلها وتعنتهم في التمسك بمواقفهم ورفضهم التعاطي معها.  كاشفا ان رد الشرعية حول مقترحاته بشأن الحديدة تضمنت سقفا عاليا وجعلت من مسألة الحديدة ورقة ابتزاز له لفرض خيارات لاشرعية تعتبر احد نوازع واسباب الحرب وهي المرجعيات الثلاث.

وأتهم المبعوث الدولي مسؤولا بالشرعية لم يسميه بتقديم تقارير تنسف جهوده بشكل سري للأمم المتحدة ومجلس الامن.  في اشارة واضحة منه الى سفير اليمن في واشنطن ومندوبها بالامم المتحدة احمد عوض بن مبارك . معبرا عن اسفه ان يتم طعن جهوده التي يبذلها لغرض اطالة أمد الحرب على حساب الدم والانسان اليمني. 

 كما اشار المبعوث ان الحوثيين من جهتهم متمسكون بشروطهم التي تعد تعطيلا لأي حلول سواء بشأن الحديدة او بشأن عملية السلام. 

وبعد حديث المبعوث هذا ضج عدد من الشماليين وحاولوا تعطيل اللقاء واتهموا المبعوث بأن موقفه في اللقاء  مخالف لموقفه وحديثه في لقاء خاص وسري عقدوه معه قبل عقد لقاء لندن بحضور الجنوبيين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص