صحفي جنوبي يدعو لملاحقة (طارق عفاش) قضائيا

دعا الصحفي "محمد فضل مرشد" وزير الداخلية والنائب العام وكافة المحامين والمنظمات الحقوقية والإنسانية في الجنوب إلى سرعة تقديم دعوى جنائية إلى القضاء ضد قائد قوات الحرس الجمهوري "العميد طارق محمد عبدالله صالح" إزاء ما ارتكبته القوات التي قادها واجتاحت مدينة عدن في 2015 ونفذت حينها جرائم ضد المدنيين العزل تعد جرائم حرب ضد الإنسانية.

وجاء في الدعوة التي وجهها الصحفي محمد فضل مرشد: "أدعو كافة منتسبي سلك المحاماة والمنظمات الحقوقية والإنسانية في عدن وباقي محافظات الجنوب إلى سرعة إعداد ملف جنائي لجرائم قوات الحرس الجمهوري وقائدها طارق محمد عبدالله صالح وسرعة ضبطه واحالته إلى القضاء ومحاكمته على جرائم الحرب بحق المدنيين العزل التي ارتكبتها القوات التي قادها واجتاحت مدينة عدن في 19 مارس/آذار 2015".

وأضاف مدير تحرير صحيفة "عدن الغد" في دعوته مؤكدا بأنه "اليوم من الواجب على النخب الحقوقية في الجنوب ملاحقة المجرمين الذي ارتكبوا جرائم حرب ضد أبناء عدن والجنوب والعمل على تقديمهم إلى القضاء وفي مقدمتهم "طارق عفاش" لتأخذ العدالة مجراها بحق كل من سفكوا دماء الجنوبيين من نساء وأطفال وعجزة بمجازر دموية بشعة يندي لها جبين البشرية".

واختتم الصحفي "مرشد" بقوله: "إن الصمت على تلك الجرائم وعدم ضبط أولئك الجناة الذين تجردوا من كل قيم الدين الإسلامي الحنيق والمبادئ الإنسانية بعدوانهم على عدن وقصف المدن بالسلاح الثقيل على رؤوس ساكنيها وقنص المدنيين يعد جريمة إضافية بحق الضحايا الجنوبيين ولا تقل عن الجرائم البشعة التي ارتكبوها، لذا ندعو كافة المحامين والحقوقيين الجنوبيين ووزير الداخلية والنائب العام إلى سرعة تجهيز ملف جنائي بحق "طارق عفاش" وباقي القيادات العسكرية بقوات المخلوع صالح التي شاركت بجرم اجتياح الجنوب في حرب 2015 وارتكب ابشع الجرائم التي تعد دوليا جرائم حرب ضد الإنسانية، وسرعة ضبطهم واحالتهم إلى القضاء لينالوا القصاص العادل".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص