قيادات الأحزاب والمكونات السياسية تلتقي مبعوث الأمم المتحدة غريفيث وتؤكد دعمها لجهود السلام

أكدت قيادات الأحزاب والمكونات السياسية، دعمها لأي جهود من شأنها تحقيق السلام المستدام في اليمن وفقاً للمرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية وفي مقدمتها القرار رقم 2216 .

جاء ذلك خلال لقاء جمعهم اليوم، بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن، مارتن جريفيث، في السفارة اليمنية بالرياض الذي عبروا له عن املهم في نجاح مهمته المتمثلة بإيقاف الحرب وإستئناف المسار السياسي .. لافتين إلى أن التصعيد الأخير للميليشيات الحوثية وهجماتها الصاروخية المتكررة على الأراضي السعودية يؤكد عدم جديتهم في التجاوب مع هذه الجهود .

ودعا قادة الأحزاب، المبعوث الأممي إلى العمل على تنفيذ قرارات مجلس الأمن بشأن اليمن، والتي حددت المسؤولين عن عرقلة وتعطيل العملية السياسية في اليمن .. مشيرين إلى أنه لا يمكن أن تنجح أي جهود سلام قبل تسليم الميليشيات للسلاح الذي أستولت عليه عقب إنقلابها وإنسحابها من المدن والمؤسسات التي تحتلها .

بدوره أوضح جريفيث، أن هذا اللقاء، يأتي في إطار مهمته التي تهدف إلى الإلتقاء بكافة الأطراف اليمنية والاستماع لها في هذه الفترة وبما يسهم في إنجاح مهمته المتمثلة بإحلال السلام وفق المرجعيات المتفق عليها .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص