قيادي إخواني : محسن الحقيقي اختفى والموجود حاليا نسخة منه بدون قيم او شجاعة

هاجم القيادي الاخواني الحسن ابكر رئيس فرع حزب الاصلاح بمحافظة الجوف شمال اليمن نائب الشرعي اليمني علي محسن الاحمر وقال انه حاليا نسخة من محسن القديم لكن نسخة بدون قيم او شجاعة.
وكشف ابكر في رسالة ساخرة ارسالها لمحسن الاحمر "ان علي محسن اصبح نسخة من علي محسن السابق ويخاف من الامريكيين بحيث تخلى عن ابكر بمجرد صدور عقوبات امريكية عليه كما انه يحظره من الاتصال كلما نصحه.
وجاء في نص الرسالة: "الأخ قائد الفرقة الأولى مدرع اللواء الركن علي محسن صالح الأحمر
حياكم الله تحية حب وتقدير وبعد:
اخي الكريم طال انتظارنا ونفد صبرنا ونحن ننتظر عودتك لتقود اخوانك في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بذكائك وفطنتك ودهائك وحنكتك وشجاعتك المألوفة والمعروفة ... قائدي العزيز لا يخفى عليك ان جهات لا احب تسميتها استنسخت لنا شخص يحمل اسمك وصفتك بل جعلوه ناااااااائبا للرئيس برتبة عسكرية غير عادية فريييييييق وقفنا معه طبلنا له دافعنا عنه وعن أخطائه لان الخطأ من طبيعة البشر ضنا منا انه انت .. تصور يافندم انه ضاق افقه ومن شدت ما اصابه من الضعف والوهن يتمعر وجهه اذا نصحته وان كثرت عليه النصائح عمل حضر لتلفونك تبحث عنه فلا تجده وان اتصلت بحاشيته او ماء اليهم بجبينه لو تشوفه ياسيدي انه يشبهك حتى في هذه الاشارة والمرافق مباشرةً بعد تلك الغمزة يقول (كم رقمك سنتصل بك بعد ما يخرج الفندم من الاجتمااااااع).
يحاول ان يكون مثلك ويتسع للجميع لكل الالوان والاطياف ثم فجأة وتراه قد عاد وتقوقع الى تلك الحضيرة بسبب المستشارين ينخروا في عقله.
اتصل بي يوم من الايام قبل اتهام الخزانة الامريكية لي بالإرهاب سألني اين انت قلت في اليمن وان شاء الله اتحرك الرياض غدا..
قال (ارزا مكانك) اي ابق مكانك الى بعد غد ادركت انه سياتي الى اليمن وفعلا وصل ولكن اوحى له كبير مستشاريه ان اتركه لا نريده معنا ولأنه مستنسخ تفوته بعض القيم تركني 5 ايام الوي بعده فلم اجده وعاد الى الرياض ولحقت به والتقيته هناك وعاتبته واعتذر وقبلت العذر وكم وكم وكم..... وفي الاخير اتضحت لنا الرؤية وتجلى لنا الامر وظهرت الحقيقة انه مستنسخ فقررت اكتب هذا الرسالة اليك كي تأتي سريعا فماعدنا نحتمل الخيال نريد الحقيقة اسرع حفظك الله تعالى الوطن يحترق."
ويرتبط الرجلين بتاريخ مشترك ضمن جماعة الاخوان المسلمين ففي 2013م نشر ناشطين في الثورة الشبابية مكالمة بين الرجلين هي احد الأدلة التي تثبت تورط علي محسن الأحمر في اطلاق سراح قتلة شباب الثورة في ما عرف بمجزرة جمعة الكرامة.
وقد طالب الشيخ ابكر من اللواء الاحمر اطلاق :صلاح الدين احمد هادي" نافعه الذبي وصفه الشيخ ابكر بالبلطجي السابق من سجن الفرقة، ووافق اللواء الاحمر وحوله لشخص اسمة فوزي
 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص