ضغوط إصلاحية تنجح بإسقاط اسم وزير من قائمة الوزراء المقالين "تفاصيل"

نقل موقع صحيفة "الأمناء" عن مصادر وثيقة الصلة قولها بأن قيادات بارزة في حزب التجمع اليمني للإصلاح مارست ضغوطات على الرئاسة اليمنية لإسقاط اسم وزير من قائمة الوزراء الذين كانوا ضمن الوزراء المقالين الذين شملهم القرار الجمهوري رقم 82 لعام 2017م الصادر يوم الأحد الماضي ..

وأوضحت المصادر في سياق إفادتها الخاصة لـ"الأمناء" بأن نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الأحمر وقيادات إصلاحية ضغطت على الرئيس عبدربه منصور هادي لإسقاط اسم وزير التعليم الفني والتدريب المهني "عبدالرزاق الأشول" المتواجد في العاصمة اليمنية صنعاء من قائمة الوزراء المقالين في اللحظات الأخيرة من صدور القرار  ..

حيث لازال وزير التعليم الفني والتدريب المهني في حكومة الشرعية "عبدالرزاق الأشول" متواجدا في العاصمة اليمنية صنعاء ويتحرك بصورة اعتيادية ودون أي قيود أو فرض الإقامة الجبرية عليه ..

مصادر قالت لـ"الأمناء" أنه يتواصل بشكل يومي مع حكومة الشرعية بواسطة الواتس ، ويقوم بإعطاء التوجيهات لبعض أعمال وزارته بواسطة الواتس ويتم إرسال كل المخصصات المالية له عبر الكريمي من قبل الحكومة الشرعية إلى صنعاء.
وأوضحت المصادر أن عبدالرزاق الأشول هو من يرسل أسئلة الامتحانات الخاصة بطلاب المعاهد الفنية والتي لازالت تأتي من صنعاء إلى المناطق التي تقع تحت  سيطرة الشرعية .

ووفقا للمصادر فإن الوزير الأشول يواظب على إرسال رسائل التهنئة في كل جمعة لكافة وزراء حكومة الشرعية .

وتربط الوزير الأشول صلة قرابة  بالأمين العام لحزب التجمع اليمني للإصلاح الآنسي .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص