فارس من فرسان العلم والوعظ والإرشاد يترجل .. العلامة "باهرمز" في ذمة الله

ودعت مدينة لودر والجنوب عامة اليوم الأربعاء العلامة الشيخ عمر بن محمد باهرمز أحد فرسان العلم والوعظ والإرشاد الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء والعمل الخيري والدعوي .

وقد شيع صباح اليوم  جثمان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ "باهرمز" إلى مثواه الأخير في مقبرة العيدروس بعدن في موكب جنائزي مهيب شارك فيه عدد كبير من الشخصيات الاجتماعية والاعتبارية والقبلية وجموع غفيرة من المواطنين الذين توافدوا للمشاركة في مراسيم تشييع الفقيد ..

ويعد الفقيد العلامة الشيخ عمر بن محمد باهرمز من الشخصيات المعروفة التي ذاع صيتها على مستوى الوطن الجنوبي وخصوصا في عدن وأبين وشبوة وحضرموت نظرا لمكانته الاجتماعية ودوره في نشر العلم والمعرفة في المجتمع كما شغل العديد من المناصب ومنها عضو علماء المرجعية وعضو في  لجنة المناهج ورئيس فرع جمعية علماء اليمن بمحافظة أبين ومدير عام الوعظ والإرشاد بأبين وغيرها من المناصب التي تقلدها خلال مشوار حياته ..

وعرف الشيخ العلامة عبدالله عمر باهرمز رحمه الله وطيب ثراه بالأخلاق الحميدة وتعامله المرن مع مختلف الشرائح الاجتماعية التي ظل في تواصل دائم معها في تقديم النصح والمشورة لها حتى وافاه الأجل ..

وبهذا المصاب الجلل نتقدم بصادق العزاء والمواساة لنجله الشيخ الجليل محمد عبدالله عمر باهرمز " أبو عبدالله " وكافة إخوانه  والعزاء موصول إلى شقيق الفقيد / سالم عمر باهرمز وأبنائه وآل باهرمز في الداخل والخارج سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .. إنا لله وإنا إليه راجعون .

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص