دعا قيادات المؤتمر للخروج عن صمتهم وحمل السلاح لقتال من أسماهم بـ"دعاة الانفصال" ..
بن دغر يعلن الحرب على الجنوب ويؤكد مجدداً : الوحدة أو الموت !!

بثت قناة عدن الفضائية التابعة للشرعية والتي تبث من العاصمة السعودية الرياض مساء أول أمس الأحد كلمة مسجلة لرئيس الحكومة الشرعية د . احمد عبيد بن دغر ألقاها خلال لقائه بقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام عدها مراقبون بـ"خطاب حرب" جديد ضد الجنوب وتحريض مباشر لحمل السلاح لقتال من أسماهم بن دغر بـ " الداعين " إلى الانفصال الذين قال إن خطرهم لا يقل عن خطر ميليشيا الحوثي الانقلابية ..

وشن "بن دغر" خلال كلمته هجوماً لاذعاً على من وصفهم بالساعين إلى الانفصال في إشارة إلى قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي التي قال إنها تحاول إعادة عجلة التاريخ إلى الوراء وتمارس نفس سلوكيات الانقلابيين في صنعاء ..

وقال بن دغر في كلمته المتلفزة : "هناك أعمال تمارس في بعض المناطق المحررة وهي نفس الأعمال التي يمارسها الحوثيون وصالح في صنعاء , لذلك أقول وأكرر باعتباري عضواً من أعضاء المؤتمر وموقعي على هرم الحكومة "  أقول : " لن نسمح أن تسقط الجمهورية في صنعاء أو الوحدة في عدن وعلى الإخوان الذين يسعون لإسقاط الوحدة في عدن أن يفهموا بأننا لن نسمح بذلك , وسنقاوم وسنبذل أقصى الجهد للحفاظ على الوحدة والدولة الاتحادية " , ونقول لأعداء الوحدة : " خذوا في بالكم بأن هناك شعب يقف خلف مشروع الدولة الاتحادية وللأسف الشديد فأن البعض لا يدرك خطورة الوضع الذي ينشأ في المحافظات المحررة وأن الأخوة الأشقاء لم يأتوا إلى عدن أو المخا أو مأرب للقتال إلى جانبنا من أجل تجزأة اليمن وتصبح هناك دويلات تتبع إيران هنا وهناك " .

واعتبر بن دغر بأن ما وصفه بالهجوم على حكومته أو على المؤتمر الشعبي العام وعلى التوجه الوطني الذي يقوده الرئيس هادي ليس هجوماً على الحكومة ,بل هجوم على الشرعية وعلى الدولة الاتحادية .

وهدد بن دغر في كلمته قيادات المجلس الانتقالي ومن يقف وراءهم في المحافظات الجنوبية بالمزيد من الأزمات , وأضاف قائلاً : " إذا أردنا أن تهدأ الأوضاع في المناطق المحررة علينا ان نبتعد عن العنف وعن السلوكيات التي يتم انتهاجها والتي بدأت تظهر مؤخراً هنا وهناك , وقد سمعت بأنهم احتلوا مقرات المؤتمر الشعبي العام في عتق وحضرموت والضالع , ونؤكد بأن أي عمل معاد موجه للديمقراطية هو عمل معاد للدستور والقانون ومعاد لإرادة شعبنا " .

وانبرى رئيس الحكومة الشرعية خلال كلمته للدفاع عن حزب الإصلاح معتبراً أي هجوم ضده هو هجوم على القيم والمبادئ الكبرى وقال : " الهجوم على الأحزاب أو المنظمات هو هجوم على قيمنا الكبرى , لذلك يتوجب علينا جميعاً أن نشارك في الدفاع عن هذه المبادئ والمكتسبات " .

ودعا بن دغر قيادات المؤتمر إلى مواجهة أي أعمال عدائية تستهدف المكتسبات الوطنية وفي مقدمتها الوحدة اليمنية أو المؤتمر الشعبي العام وممتلكاته ، مؤكدا بأن قواعد المؤتمر في هذه المحافظات سوف يكونوا خلف القيادات التي تنبري للدفاع عن هذه المكتسبات " وأضاف بالقول : " قاتلوا من أجل الوطن والقيم والانتصارات للمرجعيات الثلاث" ..

 
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص