ثمانية أحزاب ومكونات سياسية تعلن عن (تحالف وطني) لدعم الشرعية

أُعلِن - اليوم الاثنين -عن تحالف سياسي جديد لعدد من المكونات السياسية اليمنية خلال اجتماع ممثلين وقيادات من الأحزاب والمكونات السياسية مع الرئيس هادي في مقر إقامته المؤقت في العاصمة السعودية الرياض.
وبحسب ما نقلت وكالة سبأ الرسمية " فقد أطلعت الأحزاب والمكونات السياسية  الرئيس على جهودها وسعيها لتأسيس تحالف وطني عريض والانتهاء من مسودته المتوافق عليها والذي سيتم إعلانه قريباً من العاصمة المؤقتة عدن".
ويتكون التحالف الوطني الجديد من ثمانية أحزاب ومكونات سياسية الأبرز في اليمن  ومن ضمنها حزب المؤتمر الموالي للشرعية، وحزب الإصلاح، والاشتراكي ، والناصري ، والحراك الجنوبي ، بالإضافة إلى أحزاب سلفية أخرى.
وأكد التحالف الجديد خلال بيان صادر دعمه الكامل للرئيس هادي والحكومة وبذل المزيد من الجهود الهادفة لتحقيق الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة واستكمال تحرير باقي المحافظات مشيدا "بتضحيات الجيش الوطني والمقاومة". 
وأعلن البيان دعمه وتأييده الكامل للتحالف ودعمها لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ولمسار الأمم المتحدة المستند للمرجعيات الثلاث كمسار ومظلة وحيدة مقبولة لاستئناف العملية السياسية.
ورفض التحالف الجديد أي دعوات طائفية أو مناطقية من أي جهة كانت، وكذلك رفضها لأي تشكيلات عسكرية أو أمنية خارج إطار المؤسسات الشرعية وأي أعمال تقوض أو تعيق جهود الحكومة .
ودعا البيان اليمنيين للالتفاف حول الشرعية والاستعداد لمرحلة البناء والإعمار في المحافظات المحررة ولأبناء شعبنا في المحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيات للانتفاض ضد تلك المليشيات، للمضي قدما في إنجاز ما تم التوافق عليه في مخرجات الحوار الوطني.
وتسعى الأحزاب والمكونات السياسية من خلال هذا التحالف لتمتين الجبهة الداخلية وبناء توافق وطني داعم لاستعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب بكافة أشكاله وصوره والعودة للعملية السياسية المستندة للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الأممي .

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص