بقلم / أديب الســـــــيد
بقلم / أديب الســـــــيد
صدماتكم لشعب الجنوب تتحول إلى نيران تكتوون بها...

منذ سنوات طويلة وبالأخص منذ ظهور الحراك الجنوبي الشعبي لم تعد الصدمات مجدية مع الشعب الجنوبي، فكل صدمة يحولها شعب الجنوب إلى غذاء لإرادته الصلبة أساساً..

استهدافكم لقياديين جنوبيين جعل الشعب الجنوبي يقول بصوت واحد #كلنا_ابو_اليمامة_كلنا_ابو_همام.. وعليكم ان تعرفوا انكم لا شيء أمام شعب الجنوب.. فمن انتم امام عفاش الذي جعله شعب الجنوب بصوته السلمي فقط.. لاشيء بكل جيشه والويته...

إستخدم عفاش الصدمات كثيرا لإخضاع شعب الجنوب، حينما كان الجنوبيين لا يملكون الا صوتهم، فكان يتم قتلهم وهم بمسيرات سلمية.

عجز أبوكم عفاش عن الصمود أمام إرادة الشعب الجنوبي وهو بكامل قواته وجيشه وألويته العسكرية وأمواله وسلطاته وعلاقاته وكان العالم كله معه..

أما أنتم يا بقايا البغايا هاربون في أركان غرفكم بفنادق الرياض والدوحة واسطنبول، وتستخدمون رجل ظل كوزاً مركوزاً مع عفاش يستخدمه منذ احتلال الجنوب الاول 94م.

استخدامكم للكوز المركوز لن يفيديكم وأسلوبكم القديم الذي تعلمتموه من مدرسة عفاش تجاوزها شعب الجنوب وكسب مناعة صدها..

كلما حاولتم إفتعال شيء لغرض أظهار أنفسكم انكم حكاماً وان شرعية كوزكم المركوز قوية، سرعان ما تنكشفوا.. بأنكم مجرد جماعة تعيش على الترمم والاعتياش على أكتاف الأخرين...

أترون يا إخونج كيف أنتم وكيف هي مقاماتكم لدى شعب الجنوب...؟

قلنا لكم أسلوبكم القديم الذي تعلمتموه من عفاش لن يزيد الجنوبيين إلا إرادة وتصميم وقوة..

فلتخسئوا يا بقايا البغايا

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الأسم
النص