منصور العلهي
منصور العلهي
شكراً للوزير الصادق الحر احمد الميسري

منذ صدور القرار الرئاسي الحكيم لفخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بتعيين المهندس احمد بن احمد الميسري نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للداخلية ، عمل الميسري جاهداً على العمل جنباً إلى جنب مع كل القيادات العسكرية والامنية دون استثناء...!

نراه يلتقي ويجتمع بالكل دون تمييز حتى مع القيادات المعارضة للشرعية..!
يجتمع بهم ليناقش معهم هموم البلد ، وكيفية الخروج بهذا الوطن - الذي تتقاذفه الصراعات والولاءآت الضيقة - الى بر الامآن...
وسعى جاهداً رغم العراقيل والمطبات التي وضعت امامه لتثبيت الامن في عدن وبقية المحافظات المحررة..

احمد الميسري اثبت للجميع واولهم الذين يعارضونه بإنه رجل دولة من الطراز الاول...
وأثبت من خلال عمله بإنه بعيداً عن المناطقية والحزبية .. وجعل همه وشغله الشاغل عودة الامن والاستقرار لعدن وبقية المحافظات...

ومنذ تعيينه في هذه الوزارة المهمة وضعت في طريقه الكثير من المعوقات والحفر المتعمدة بهدف افشاله...!
ولكن اصرار الرجل وثباته في الميدان جعل هؤلاء الذين يحاولون عرقلة عمله الامني يتساقطون واحداً تلو الاخر امام صموده الذي اذهلهم جميعاً....

اثبت احمد الميسري للقريب والبعيد بإنه يعمل لمصلحة الوطن والمواطن والكل امام القانون في نظر الميسري سواسية كإسنان المشط...!

احمد الميسري منذ تعيينه على رأس الداخلية وهو ثابت في عدن يعيش بين مواطنيه يقاسمهم ويشاركهم همومهم واوجاعهم ... لم يغادر عدن او يفارق وزارته.. بل ظل صامداً وراسخاً رسوخ جبال شمسان يمارس مهامه الامنية من قلب العاصمة عدن الذي لم يتخلى عنها وعن اهلها في احلك الظروف والمواقف...

انه الوزير الصادق والمخلص لشعبه ووطنه المهندس احمد الميسري..
فلماذا كل هذا الحقد ولماذا كل هذه الحملات المسعورة التي توجه ضد الميسري..؟!
ندعوا اولئك الذين لايزالون يفكرون بعقول المناطقية والحزبية ان يتوقفوا قليلاً ليراجعوا مواقفهم ويراقبوا تصرفات ذلك الوزير الميسري لعلهم يصلوا لحقيقة إخلاص الرجل الذي لا هم له إلا تثبيت دعائم الامن والاستقرار في ربوع الوطن...!

دعوة لهؤلاء لتقييم مواقف الميسري (بتجرد) من كل الشوائب المناطقية والحزبية فحتماً ستظهر لهم مصداقيته ونواياه الطيبة تجاه شعبه..
دعوا الرجل يعمل ولاتعيقوا تحركاته.. واعملوا الى جانبه بإخلاص ومصداقية واجعلوا هدفكم الجنوب واهله..
وستصلون مع الميسري إلى شاطئ الامان والاستقرار....
فالميسري لايعرف الاحقاد ولا التعصب..!

فتخلوا عن انانيتكم واحقادكم فوراً وارموا كل ذلك خلف ظهوركم وستشعرون بالراحة والاطمئنان ... حفظ الله الشعب والوطن وأعان المخلصين لبلدهم ووفقهم وسدد خطاهم.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الأسم
النص