وضاح بن عطيه
وضاح بن عطيه
زيارة الملك سلمان وتداعياتها على القضية الجنوبية

سلاح الصمت!زيارة الملك سلمان إلى روسيا ستغير مجرى الأحداث في سوريا واليمن وهذه الزيارة سينتج عنها مبادرة للحل في اليمن وتأتي هذه الزيارة بعد أن فشلت الشرعية في تحرير محافظة واحدة في شمال اليمن .
أعتقد أن قوى الشرعية سوف تكثف من نقل الصراع إلى الجنوب وسوف تسعى إلى إظهار الجنوب على انه تحت سيطرتها على عكس الواقع .
بدوره هنا المجلس الإنتقالي الجنوب ومعه قوى الإستقلال سوف يواجه هذا التحدي بعمل ميداني على الأرض شعبي وعسكري وسياسي .
سيظهر الصراع في الجنوب بشكل واضح بين مشروعين مشروع الإستقلال والذي يمثله المجلس الإنتقالي ومعه قوى التحرير والاستقلال ومشروع الأقاليم الستة والذي تمثله الأحزاب اليمنية المسيطرة على الشرعية بالتحالف مع عدد من الفاسدين الجنوبيين .
إنتقال قوى الشرعية من مواجهة مليشيات الحوثي وعفاش إلى مواجهة ممن يفترض أن يكونوا شركائهم في الجنوب ستكون له تداعيات كبيرة وسوف يقوي شوكة المليشيات الحوثوعفاشية في تعز ومأرب وربما ستسقط مدينة مأرب وتعز في يد المليشيات .
الجنوب في الأشهر الآتية قادم على مرحلة حسم وعمل على كل الأصعدة وهذا الأمر يستوجب من الجميع الإلتفاف حول المجلس الإنتقالي وتوحيد الجهود لنجاح الخطوات التي سيقوم بها على الأرض

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الأسم
النص