بن دغر: الحكومة تشجع على العودة الطوعية للاجئين الصوماليين

قال رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر أن الحكومة وانطلاقاً من مسؤوليتها تجاه اللاجئين الصوماليين والجنسيات الأخرى في جميع الأراضي اليمنية، تشجعهم على حق العودة الطوعية عبر البرامج التي تبنتها الأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية بعد عودة الأمن و الاستقرار إلى أرض الصومال.
وأضاف رئيس الوزراء أثناء استقباله اليوم في العاصمة المؤقتة عدن، الممثل القطري للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لليمن، أيمن غرايبة :"إن اليمن كانت وما زالت الوطن الثاني الذي احتضن الأخوة الصوماليين الذي شردتهم الحرب الأهلية في أرض الصومال خلال الثلاثة العقود الماضية.
وأكد رئيس الوزراء إن الحكومة تتحمل العبئ الأكبر في التدفق المستمر للهجرة الغير الشرعية للمواطنين من القرن الأفريقي، وأن هذا التدفق يرهق كاهل الحكومة في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها المحافظات المحررة بعد انقلاب مليشيا الحوثي و صالح، .. منوها إلى أن الحكومة تبذل قصارى جهودها لمساعدة اللاجئين في مخيمات اللاجئين .
وشدد رئيس الوزراء على أهمية حصر اللاجئين في الأراضي اليمنية ومعرفة الذين غادروا منهم والذين يرغبون بالعودة وتوثيق البقية حتى تتمكن المنظمات الدولية من إعداد البرامج التوعوية الهادفة لتعريفهم بأهمية العودة.
من ناحيته، ثمن الممثل القطري للمفوضية لليمن، أيمن غرايبة " دعم الحكومة اليمنية ورؤيتها في مساعدة اللاجئين بكونها مسؤولية مشتركة، قائلاً إن اليمن ورغم تدهور الوضع فيها بسبب الحرب ما تزال تستقبل اللاجئين، وهم يستخدمونها نقطة عبور إلى دول الجوار.
وأكد غرايبة أنه من الواجب الوقوف إلى جانب اليمن في هذا الظرف الذي ضاعف من معاناة الناس في المناطق التي فر إليها اللاجئون بحثا عن الأمن.
حضر اللقاء وزير الدولة صلاح الصيادي ، و رئيس اللجنة العليا للإغاثة في العاصمة المؤقتة عدن جمال بلفقيه ورئيس المكتب عدن للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين جاكولين بارلفلت .

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص