"بن دغر" يصر على اعلان إقليم حضرموت .. والحراك الجنوبي بالمكلا يدعو أنصاره إلى الخروج رفضاً لزيارته

دعا الحراك الجنوبي بحاضرة حضرموت "مدينة المكلا" أنصاره الى الخروج في تظاهرات رافضه لزيارة رئيس حكومة الشرعية "أحمد عبيد بن دغر" وعدد من وزراء حكومته يوم غداً الثلاثاء.

وقال الحراك أن اصرار رئيس "حكومة الشرعية" الى اعلان حضرموت اقليماً مستقلاً في اطار دولة اليمن، يعد مخالفاً لمطالب شعب الجنوب العربي المطالب باستقلال الجنوب.

وأشار "ناشطون" في الحراك الجنوبي أن حكومة الشرعية تقف خلف تأزيم الوضع في حضرموت والجنوب، حسب تصريحات وزير خارجية الشرعية "المخلافي" قائلاً : أن تعمد الحكومة تعطيل تطبيع الحياة بالجنوب خوفاً من الانفصال.

و قال "مراقبون" أن رئيس حكومة الشرعية "بن دغر" يركز ، على الترويج لمسألتي الدستور وإقليم حضرموت، سوى في تصريحاته الصحفية، أو في اجتماعاته الخاصة.

وأشار "المراقبون" أن حضرموت لم تحصل على حصتها من صفقة بيع ( 3 ) مليون برميل من النفط الخام لصالح شركة «جلينكور» السويسرية التي أعلنتها "حكومة الشرعية" نهاية العام 2016م ، بسعر 43 دولار، وبقيمة إجمالية بلغت 42 مليار ريال يمني .

يذكر أن مدينة المكلا شهدت توتراً ملحوظاً في الزيارة السابقة إثر مواجهات بين الأمن الخاص برئيس حكومة الشرعية "بن دغر" وعدداً من النشطاء المحتجين على تواجد بن دغر بالمدينة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص