تعرف على القنوات الفضائية اليمنية الإخوانية المدعومة من قطر والمسيئة لدول التحالف ؟

ضمن سياستها الداعمة لخلخة الأوضاع في الوطن العربي، ودعم تنظيم الاخوان المسلمين، تواصل دولة قطر دعم عدد من القنوات الفضائية اليمنية التابعة لحزب الإصلاح اليمني، وذلك بهدف تمرير سياسة " التنظيم في اليمن للسيطرة عليه ضمن خطة تمكين الاخوان من الدول العربية بعد ما سمي ثورة الربيع العربي .

واستخدمت قطر كالعادة  "القوة الناعمة" لدعم الاخوان في مصر واليمن وليبيا وغيرها من الدول العربية، حيث وبالاضافة الى  تمويلها ودعمها للخلايا الإرهابية المرتبطة بالاخوان المسلمين داخل اليمن، تضخ قطر اموالا طائلة لدعم شبكة اعلامية واسعة للإخوان بينها قنوان فضائية وصحف ومواقع الكترونية.

وتبنت قطر ابتعاث عناصر من حزب الاصلاح الاخواني للتدريب الاعلامي في كل من الدوحة وتركيا ضمن سياسة قطر الاعلامية ودعمها للإعلاميين والمطابخ الاعلامية العاملة ضمن سياساتها داخل اليمن والتي تصب في خانة تمكين الاخوان المسلمين من اظهار صوت اعلامي لترويج الاشاعات ومهاجمة كل من يعترض على توجهات الاخوان وقطر.

وابرز القنوات الفضائية اليمنية الاخوانية التي تدعمها قطر والتي باتت مؤخرا تستهدف التحالف العربي بقيادة السعودية والامارات هي :
-         قناة سهيل الفضائية

وهي الناطق الرسمي لحزب الإصلاح اليمني " اخوان اليمن "  بدأت بثها الرسمي في 10 يناير 2010م، وسياستها الإعلامية موالية للإخوان المسلمين، ويتم اتهامها من قبل شباب الثورة اليمنية بالمساهمة في سرقة الثورة لصالح الاخوان المسلمين في اليمن .
 
-         قناة يمن شباب

قناة تم تأسيسها اثناء ما سمي ثورة الربيع العربي بدعم كامل من قبل قطر، وبإشراف مباشر من الاستخبارات القطرية والمسؤول عليها الإصلاح وسيم القرشي، وهي تنفذ سياسة حزب الإصلاح والاخوان المسلمين في اليمن .
وخلال الاحداث الأخيرة التي شهدتها اليمن بعد عاصفة الحزم تحيزت القناة لحزب الإصلاح وتنظيم الاخوان على حساب قضايا الوطن .
 
-         قناة بلقيس الفضائية :

قناة تم تأسيسها في 2014 بدعم من دولة قطر وتديرها بشكل مباشر الناشطة الإصلاحية توكل كرمان، وتشرف عليها الاستخبارات القطرية.
ويتهمها ناشطون من جنوب اليمن بمعادة قضيتهم والانحياز الكامل لحزب الإصلاح، ومهاجمة قوات التحالف في اليمن .
 
-         قناة رشد :

قناة تم تأسيسها في عام 2012 وبدعم قطري، ويديرها الشيخ عبدالوهاب الحميقاني المتهم بدعم وتمويل الإرهاب، والمصنف ضمن القائمة السعودية الإماراتية المصرية كأحد الممولين للإرهاب، وهي مركزة على الاوضاع في جنوب اليمن ومتخصصة في مهاجمة الأجهزة الأمنية لصالح الجماعات الإرهابية المتشددة .
 
وأسس حزب الاصلاح اليمني فرع الاخوان المسلمين باليمن، بدعم قطر شبكة اعلامية فضائية وعشرات المواقع الالكترونية تقوم بكيل الاتهامات لكل من يخالف توجهات الحزب الضيقة وترويج الاكاذيب لا سيما ضد جنوب اليمن ودول التحالف العربي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص