دعا الجميع إلى تحكيم العقل وإدانة جرائم القتل والاعتقال خارج نطاق القانون ..
محافظ لحج السابق المجيدي يوجه رسالة هامة لأبناء الصبيحة (نص الرسالة)

وجه محافظ محافظة السابق أحمد عبدالله المجيدة رسالة مناشدة إلى أبناء الصبيحة بمختلف مشاربهم السياسية والاجتماعية والقبلية دعاهم فيها إلى تحكيم العقل والمنطق وعدم إتاحة الفرصة أمام من يريدون إشعال نار الفتنة والزج بأبناء الصبيحة في صراعات مع إخوانهم من أبناء ردفان والضالع ويافع وغيرها من المناطق ..
وحيا المجيدي في مستهل رسالته :" الملاحم الجسورة والمشهودة التي صنعها أبناء الصبيحة دفاعا عن الارض والعرض والكرامة وتقديمهم من اجلها خيرة الرجال وازكى الدماء دون التفات الى احد ودون رجاء من احد " .

وأضاف بالقول : "ولقد تابعت باهتمام بالغ تطورات الاحداث الاخيرة وما تعرض له ابناء الصبيحة من اعتداءات و انتهاكات وصلت حد القتل من بعض المنتسبين للأمن او ما يسمى بالحزام الامني وهو ما يجعلنا ان نرفع الصوت عاليا لإدانة مثل هذه الاعمال المستهجنة والوقوف امامها بقوة من خلال تحميل السلطة الشرعية في البلاد ومن يدير الاحزمة الامنية في المحافظات والمطالبة السريعة بمحاكمة المتهمين واخذ القصاص العادل منهم بموجب شريعة الله والقوانين النافذة في البلاد دون تباطؤ او تأخير" .
مذكرا الجميع : "بان الفتنة نائمة ولعن من ايقظها وان ابناء الصبيحة وقبائلهم تربطهم بإخوانهم من ابناء وقبائل يافع والضالع وردفان لحمة واحدة ودم واحد طوال المراحل التاريخية قديما وحاضرا ولا يجوز بحال من الاحوال ان نجير التصرفات الفردية مهما كانت مؤلمة على كل يافع او الضالع او ردفان . ولا نعطي فرصة للمتربصين ودعاة الفتنة وشق الصف الجنوبي ان بنفذوا من خلال مثل هذه الاعمال التي يجب ان تدان من الجميع و في المقدمة السلطة الشرعية في بلادنا والاخوان في التحالف وبالتحديد الاشقاء الاماراتيين المسئولين مباشرة عن الجناة " .
وأكد المجيدي في سياق رسالته التي تلقى "حياة عدن" نسخة منها : "ان امن الوطن مطلبنا جميعا من خلال القنوات القانونية المعروفة للجميع وليس عن طريق المداهمات والتدخلات الفجة في المنازعات المدنية او عن طريق اقتحام البيوت و ترويع الاطفال والنساء و الاعتقالات بالشبهة وتكديس الابرياء بتهم الغير في المعتقلات والسجون دون محاكمات وهو ما سيؤدي الى نتائج عكسية لا تحمد عقباها .اننا نناشد الجميع الى ادانة اي اعمال تؤدي الى تمزيق عرى المحبة والاخوة والتاريخ النضالي والانساني المشترك بين قبائل الصبيحة واخوانهم فبائل يافع والضالع وردفان وجميع قبائل وابناء محافظة لحج ، والمطالبة بصوت واحد ان تلعب الدولة دورها القانوني والشرعي في ردع اي عابث او مارق او مستهتر وتقديمه للعدالة امام الملأ ليكون عبرة للآخرين بما في ذلك المتسببين في الحوادث الاخيرة كمطلب لنا جميعا لتفويت الفرصة على المتربصين شرا بالجميع " .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص