قال بأن اي ملف سوف يطرح غير "عودة الشرعية" هو أمر مرفوض..
أمير سعودي : عاصفة الحزم ليست من أجل استقلال الجنوب أو حرب الشمال بل من أجل عودة الدولة اليمنية الشرعية

قال الأمير السعودي سلطان بن خالد آل سعود إن السعودية لم تدخل في عملية عاصفة الحزم من أجل استقلال الجنوب أو حرب الشمال، بل دخلت من أجل عودة الدولة اليمنية الشرعية.

وأضاف في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر إن أي ملفات أخرى هي شأن يمني يتم التباحث فيه بين اليمنيين لاحقاً، ولكن الآن وفي هذا الوقت فكل ملف يطرح غير "عودة الشرعية" هو أمر مرفوض.

ولفت الأمير بن خالد إلى أن سقوط شرعية الرئيس اليمني يعني نهاية عاصفة الحزم رسمياً لأنها لم تبدأ إلا بتفويض منه وبالتالي اقتتال داخلي سينتصر فيه عفاش.

وتابع "ما لا يفهمه من يؤيد دعاوى الإنفصال اليوم أنه يضرب شرعية الرئيس اليمني وبالتالي يقف مع الحوثي الذي يرفض شرعية الرئيس اليمني كذلك". وقال الأمير السعودي الذي كتب عدة تغريدات عن الوضع في اليمن " أشد على يد العقلاء في عدن أن يؤجلوا هذه القضايا والملفات إلى نهاية الأزمة، وأن لا يظهروا بمظهر المبتز بعد كل تضحيات التحالف". وحذر من أن هذه القضية لا تحتمل المجاملات إطلاقا، بل تمس صميم الأمن القومي السعودي والأمة.. "ولم نقدم شهدائنا على الجبهات من أجل مصالح ضيقة لطرف وآخر". وشدد على من يدّعي الوقوف مع الرئيس هادي احترام الرئيس الشرعي ومكانته، والذي بدون تفويضه للتحالف لكانت اليمن الآن ولاية تابعة لطهران.

واختتم الأمير السعودي حديثه بالقول "الكلمات السابقة هي للعُقلاء فقط! لمن يعرف بالقانون الدولي وتفويض التدخل العربي وأهمية شرعية الرئيس وسيادته على كل الاراضي اليمنية". 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص