رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية : سخرنا كل جهودنا وطاقاتنا وإمكانياتنا منذُ سنوات لتوحيد صف وكلمة الجنوبيين

بحضور عدد من قيادات المقاومة والشخصيات السياسية والإجتماعية عقد عصر يومنا هذا الأربعاء لقائاً برئآسة العميد الركن عادل الحالمي رئيس المجلس الأعلى للمقاومة الجنوبية مستشار وزير الداخلية.عضو القيادة العامة للهيئة الشعبية الجنوبية ،ضم الدكتور عمر عيدروس السقاف رئيس  الهيئة الشعبية الجنوبية (الإئتلاف الوطني الجنوبي) والمهندس علي المصعبي رئيس لجنة الأتصال والتواصل ، وعدد من أعضاء القيادة العامة للهيئة (أعضاء لجنة التواصل والإتصال) ، وقيادات المقاومة والشخصيات الإجتماعية والمسؤولة. وهم :
الشيخ ناصر علي بن سبعة 
القاضي انيس صالح جمعان
العميد فضل ناصر سعيد شنظور 
الكاتب والشاعر الخضر سعيد الميسري 
المحامي منصر راجح الداعري 
أعضاء القيادة العامة للهيئة الشعبية الجنوبية 
ورجل الاعمال عبدالرؤوف الشيباني 
والقائد أبو فاطمة أحد قيادات المقاومة
والشيخ وجدي الحوشبي شيخ مشائخ الحواشب .
والعقيد فحطان احمد علي مدير مرور محافظة لحج ..
والقائد كمال  زغينة قائد المقاومة بعمر المختار
والأستاذ زهير مدير فرع عدن لشركة إم تي إن للأتصالات ..
وقد استهل العميد الحالمي اللقاء بالترحيب بالحاضرين وموضحاً إنه قد اتفقنا مساء أمس على عقد هذا اللقاء وذلك إثر لقاء جمعنا هنا البارحة بالأخ د.عمر السقاف والمهندس علي المصعبي وتمت فيه المكاشفة والمصارحة بقلوب مفتوحة حول الفجوة التي حدثت بين رئيس لجنة التواصل وأعضاء لجنة التواصل من أعضاء القيادة العامة للهيئة ، وهو ماوجب علينا بذل الجهد في تضييق تلك الفجوة  وإعادة التوفيق لتتضافر الجهود للتسريع في توحيد صف وكلمة الجنوبيين لإتمام ماتبقى من خطوات نحو إتمام تشكيل الكيان السياسي الجنوبي الجامع  ..

 
وقد أعطى الكلمة للدكتور عمر السقاف الذي قدم بدورة شرحاً توضيحياً عن الهيئة الشعبية الجنوبية وفكرة تأسيسها ورؤيتها وأهدافها وماقطعته من شوط كبير في توحيد صف وكلمة الجنوبيين  وذلك كونها أُسست باعتبارها الكيان الجنوبي الجامع لكل الطيف الجنوبي بمختلف تبايناته الفكرية والسياسية والحامل والممثل للقضية، وهذا مايجعلنا حريصين على شراكة الجميع بعيداً عن عقليات الأقصاء والتفرد التي كانت سبباً في صنع مآسات شعبنا لهذا نصت رؤية الهيئة على تجريم وتحريم تكرار الإقدام على مثل ذلك مجدداً تحت اي مبرر كان ..وموضحاً دور الهيئة في تأسيس لجنة الأتصال والتواصل الى جانب الأخ علي المصعبي وعدد من أعضاء القيادة العامة للهيئة وآخرين ،ولكن الأمور ذهبت بعد ذلك بإتجاه آخر أنقطع معه تواصل رئيس لجنة التواصل باعضاء اللجنة،حتى ليلة البارحة حدث اول لقاء بيننا وبين الاخ علي المصعبي برعاية الاخ العميد عادل الحالمي الذي بذل جهود خيرة في التقريب وهو ماتكلل باللقاء الثاني هذه الليلة ،مؤكداً إننا مسخرين كل جهودنا وطاقاتنا وإمكانياتنا منذُ سنوات لتوحيد صف وكلمة الجنوبيين ،لهذا لن تجدونا الا مع كل من يلتقي معنا لتحقيق ذلك الهدف ..
وقد تداخل العديد من الأخوة بآرائهم وإستفساراتهم ..
وقد خرج اللقاء بالتوافق على إعادة تقييم عمل لجنة الإتصال والتواصل وتصحيح مسارها وفقاً والمعطيات على الواقع .
كما تم الأنفاق على مواصلة اللقائآت وتوسيعها مع بقية القوى والشخصيات من كل الطيف الجنوبي وتقرر عقد اللقاء القادم يوم السبت القادم ..
كما أقر توجيه مناشدة ودعوة لمختلف القوى الجنوبية الى الإسراع في  ضم جهودها الى جهودنا لإختصار الطريق لبلوغ هدفنا المشترك في الإنتصار لقضية شعبنا العادلة..

هذا وقد اشاد جميع الحاضرين بالهيئة الشعبية الجنوبية وأهدافها ورؤيتها وقيادتها وماقطعته من شوط كبير في توحيد صف وكلمة الجنوبيين  وهو مايبعث على التفاؤل بإننا كقوى خيرة قد بتنا قادرين على إخراج أنفسنا وشعبنا من ذلك المستنقع المُهلك الذي بتنا نتخبط فيه منذُ عقود، وذلك بالحكمة وإحسان الظن ببعضنا وقبولنا ببعضنا وأحترام كل منَّا حقوق مواطنة الآخر وفي مقدمتها حق الشراكة ..بصرف النظر عن أي تباينات فكرية أو سياسية ..


هذا وقد أثنى رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية د.عمر السقاف وكل الحاضرين على جهود رئيس المجلس الأعلى للمقاومة الجنوبية العميد الركن عادل الحالمي  في التوفيق بين مختلف القوى الجنوبية  لتوحيد صف وكلمة الجنوبيين ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص