هدوء حذر يسود العاصمة عدن بعد ساعات من التوتر والاشتباكات "تفاصيل"

يسود العاصمة عدن في هذه الأثناء هدوء حذر بعد ساعات شهدت فيها المدينة حالة من التوتر والمواجهات المتقطعة وتحليق للطيران وسقوط  جرحى عقب رفض قائد الحماية الأمنية بمطار عدن الدولي تسليم مهامه وفقا لما تقول المصادر بانها توجيهات رئاسية ..

وقالت مصادر مطلعة لـ"الأمناء نت" بأن الهدوء الحذر الذي يسود المدينة جاء بعد توجيهات رئاسية صدرت بعدم القيام بأي تصعيد من قبل أي جهة وتشكيل غرفة عمليات مشتركة تابعة لوزارة الداخلية في العاصمة عدن لتوحيد المعلومة وتسهيل اتخاذ القرار بما يعزز استتباب الامن بصورة عامة، وإستكمال ترقيم منتسبي قوات الحزام الامني وصرف مرتباتهم وبصورة عاجلة.

 

وأوضحت المصادر بأن التوجيهات الرئاسية قضت أيضا بتشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث ومعرفة من الجهة التي تسببت بأحداث المطار .

إلى ذلك قال مصدر أمني في قوات الحزام الأمني في اتصال هاتفي مع محرر "الأمناء" بأن قوات الحزام الأمني حريصة كل الحرص على ضبط النفس وعدم إراقة أي قطرة دم وانها وجدت للعمل إلى جانب قوات الأمن لتعزيز الأمن والاستقرار والحفاظ على سلامة وسكينة المواطنين .

 

وأكد المصدر في سياق تصريحه على ضرورة إنهاء كافة المظاهر المسلحة وملاحقة كل العناصر المسلحة التي تحاول إثارة الفوضى والعمل خارج إطار القانون , مشيرا بأن الأوضاع في هذه الأثناء مستقرة ولا يوجد ما يدعوا للغلق .

 

وشهدت العاصمة عدن منذ مساء أمس حالة من التوتر والاشتباكات المتقطعة بالتزامن مع تحليق كثيف للطيران أدت إلى شلل شبه تام للحركة في العديد من مديريات العاصمة عدن أهمها خور مكسر والمنصورة وكريتر والمعلا والشيخ عثمان .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص