بالتعاون مع ضباط سعوديين .. الإصلاح يستميت للسيطرة على جبهة البقع المحررة من قبل الجنوبيين!

ذكرت صحف اخبارية، أن ضباطاً سعوديين على ارتباط بعلي محسن الأحمر ، تحاول شق صف المقاومة الجنوبية ، وإقصاء قياداته ، بغرض تمكين جبهة البقع للإصلاح . وقالت مصادر لصحيفة " الأمناء " أن الضباط السعوديين يعملون دون علم القيادات العليا للملكة العربية السعودية ، وبإيعاز من الجنرال العجوز ، عن طريق خلق الفتن بين أفراد المقاومة الجنوبية . وقال المصدر أنه قبل شهر تقريبا تم إقصاء القيادي هاشم السيد قائد محور البقع المعين بقرار جمهوري من الرئيس هادي وتم إعفاؤه . وقال جنود من المقاومة الجنوبية " أن عدداً من الكتائب والألوية انضموا للمنطقة السادسة وهي  (لواء النخبة ولواء الفتح) بينما رفض أفراد اللواء الرابع حرس رئاسي من الانضمام إلى المنطقة السادسة والتي يسيطر عليها علي محسن وحزب الإصلاح". وأضاف الجنود :"إن القادة الجنوبيين (بسام المحضار ومهران القباطي وهاشم السيد) رفضوا تسليم جبهة البقع لعناصر موالية لعلي محسن.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص