دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة: أميركا أولاً

أدى الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، مساء اليوم الجمعة، اليمين ليصبح الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة، ويتسلم قيادة بلد منقسم منذ فوزه في الانتخابات، ويضع أميركا على مسار جديد يلفه الغموض في الداخل والخارج. 

وفي مراسم حضرها مئات آلاف الأميركيين، من بينهم محتجون، أدى ترامب ونائبه مايك بنس، اليمين خارج مبنى الكونغرس الأميركي. وترأس المراسم رئيس المحكمة العليا القاضي جون روبرتس. 

وفي خطاب ألقاه، عقب تأدية اليمين الدستورية، قال ترامب، إن "الانتقال السياسي كان سلسا وأشكر إدارة (باراك) أوباما". قبل أن يستعرض "الأزمات" والتحديات التي تعيشها الولايات المتحدة، مجدّداً قوله في مستهل ولايته الرئاسية: أميركا أولاً.

وأشار ترامب إلى أنه "من هذا اليوم هناك رؤيا جديدة تحكم أميركا، من هذا اليوم، هناك أميركا أولا". وأوضح أن "واشنطن تترعرع وتواجه تحديات ومصاعب كبيرة".

وقال إن "ما يهمنا ليس أي حزب يسيطر على الحكومة. لكن المهم هو على الشعب يسيطر على الحكومة".

وفي تصريحات تتقاطع مع النهج الذي سار عليه منذ بروز نجمه في الساحة السياسية الأميركية، قال ترامب إن "الـ20 من يناير ستكون ذكرى لتسلم الشعب للحكم". وأضاف أن "قناعتنا أن الأمة هي في خدمة الناس والسكان".

وتابع الرئيس الأميركي الجديد، أن "مشاكل الجريمة والتعليم والفقر والبطالة انتهت بداية من الآن". وقال "لعقود طويلة كنا أغنينا الصناعات الخارجية على حساب الصناعات الأميركية، استنزفنا جيشنا في عمليات خارج البلاد ولم نحرس حدودنا. لقد داعنا عن بلاد أخرى، وجعلنا بلاد أخرى أغنى وتركنا أميركا. مصانع كثير أغلقت وملايين من العمال الأميركيين تركوا. كل هذا انتهى من الآن".

وكان ترامب قد كتب على تويتر، صباح اليوم الجمعة: "كل شيء يبدأ اليوم! سأراكم في الحادية عشرة صباحا لأداء اليمين. الحركة مستمرة، العمل يبدأ!".

ومن المتوقع أن تتبع حفل التنصيب مظاهرات واحتجاجات عديدة، اعتراضا على تصريحات ترامب في الفترة الأخيرة، التي أثارت جدلا واسعا حول سياسات سوف يبدأ ولايته باتخاذها في مجالات مختلفة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص