بينهم 7 سعوديين.. 39 قتيلاً وعشرات الجرحى بهجوم على ملهى ليلي في اسطنبول

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان سويلو، صباح الأحد، أن الاعتداء الذي استهدف ملهى ليلياً في اسطنبول خلال الاحتفالات بعيد رأس السنة أوقع 39 قتيلاً من بينهم 16 أجنبياً وأن الشرطة لا تزال تبحث عن منفذه. وقالت الداخلية التركية فيما بعد إن ثمة مواطنين عربا ضمن ضحايا هجوم اسطنبول.

وقال مصدر في اسطنبول إن هناك 7 قتلى سعوديين ونحو 10 مصابين بين ضحايا الاعتداء، بينما أفادت الخارجية التونسية بسقوط تونسيين اثنين ضمن ضحايا اعتداء اسطنبول، بينما أكدت مصادر أردنية مقتل 3 أردنيين وإصابة 4 آخرين بجروح في الاعتداء “حالتهم بين الجيدة والمستقرة والحرجة”. وكان مراسل “العربية” قد أفاد بوجود لبنانيين من بين الضحايا.

وأعلنت وزيرة العائلة فاطمة بتول سايان كايا في تصريحات نقلتها وكالة “الأناضول” للأنباء أن “بين القتلى الـ39 جراء الاعتداء مواطنين من السعودية والمغرب ولبنان وليبيا”، من غير أن تحدد أعداداً.

وفي وقت سابق، قال وزير الداخلية إن الاعتداء أوقع أيضاً 69 جريحاً من بينهم 4 إصابتهم خطيرة وقال: “أعمال البحث عن الإرهابي لا تزال مستمرة وآمل أن يتم القبض عليه سريعاً”، مضيفاً أنه تم تحديد هويات 21 ضحية ومن بينهم 16 أجنبياً.

وكان عمدة اسطنبول، واصب شاهين، قد أعلن في وقت سابق أن هجوماً على ملهى ليلي في المدينة التركية في ساعة مبكرة من الاحتفالات بالعام الميلادي الجديد الأحد أسفر عن قتلى وجرحى، واصفاً الهجوم بأنه “عمل إرهابي”.

وقال شهود عيان إنهم سمعوا منفذي الاعتداء يصرخون بكلمات عربية، بحسب ما نقلت وكالة دوغان للأنباء.

وقدرت وسائل إعلام تركية عدد المتواجدين بالملهى لحظة الهجوم بحوالي 600 شخص.

وقال المحلل السياسي التركي أوكتاي يلماز لقناة “الحدث” إن مسلحين اثنين على الأقل أطلقا النار على المحتفلين برأس السنة في الملهى.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص